المتابعون

الخميس، 14 يوليو، 2011

أنا ..... جزءٌ كبيـــــرٌ من حيـــــــــــاتـــــك







أنا جزءٌ منك .. من تفكيرك .. من كلماتك .. علمتَ هذا أو جهلت .. شئتَ أم أبيت .. وسأظلُ كذلك .. 
فمثلي تزرعُ في الروح فاكهة و وروداً بألوان الحياة ... بنقائها ترويها كل يوم .. فتحرثُ أنت هذا الشعور الجميل : بالامتنان و الأمان ..


 لا أتصفُ بالكمال .. ولكن للحظاتِ تورُّدي جلال .. أعيشُ محيطاً من الآمال بدوني لن تصيبك عدواه

.. أنا روحٌ في أدراجها أوراقٌ مكدسة من الحب ،، كلها بيضاء .. لم يكتب عليها أحد .. ولا حتى أنت ..  والعجيب أنها تزيدُ كلما أنفقتُ منها  بغيرِ حساب ... الأعجبُ - يا حلمي - خشيتي في بعض الأحايين : أن أقضي وما نفد رصيدي  منها .. فأهرع إلى ما يذكرُ بك أو يدل عليك وأظلُ أحبه حتى أغفو ..

 لساني الذي تعود على الطيب من القول والدعاء الصادق يستعذبُ الدعوة فيها اسمُك .


وجودك أكد لي أن النقاء في دنيانا ليس كذبة ولا أسطورة ولا حلم لصبية في خدرها .. النقاء يعيش فينا و يتنفس .. يأكل مما نأكل و يشرب مما نشرب ..

 تعيسٌ هو اليأس و مساكين هم  مرضاه .. لاشفاء لداء اليأس إلا نفخة روح من الله : أمل و يقين .. وحسن ظن بالرحمن  .. سعيد هو الأمل .. موهوبون أصحابه...

عظيمٌ هو الحب : وأكثره نُدرة حب الوجود .. الجمال الوجودي تراه عين اغتسلت بالدموع الغزار لا دموعَ حزنٍ  ولكن لأن واحدا من المشاعر في الجوف كأنه استيقظ للتو من نومه و في فراشه تقلّب..

 نحب الحب لأنه يعرفنا بمكامن كانت فينا جهلناها و حجراتٍ في قلوبنا تعيش فينا مذ وُجدنا وما عرفناها .. نبحث عن الحب لأنه الحياة .. أحتار بين الاثنين لأني أراهما شيئاً واحداً ... وهل يحب إلا حي ؟؟ وهل يعيش حقا إلا من يحبُ قلبُه و يشعرُ أنه محبوب ؟؟؟





هناك 7 تعليقات:

د. عليــــــــــــاء يقول...

واحدة من لحظاتِ خفقاني الكثيرة .. لكم يسعدني لو شاركتموني إياها .. رأياً و تعليقاً و لو توارد شئ في الخاطر .. مودتي

R6666m يقول...

جميل إحساسك عزيزتي علياء
والجميل ماكتبتي وكانه شي مني

بثينة يقول...

ولكن للحظاتِ تورُّدي جلال ..

آه يا صديقتي :")
لأنني أزعم بأنني ممن يعرفونك ..
(())

د. عليــــــــــــاء يقول...

R6666m@

أهلا بك صديقتي .. الجميل وجودك و قلبك الذي و صله إحساسي .. محبتي

د. عليــــــــــــاء يقول...

بثينتي لو جودك نكهة أي نكهة .. لا عدمتك أختا في العالمين الواقعي و الالكتروني ..

وسلامتك من الآه يا دكتورة ;)

غير معرف يقول...

في كل مرة أجدك مختلفة يادكتورة لأنك فعلا مختلفة و غير

فقط عندي رأي بسيط لو كنت مكانك لوضعت كلمة "مقدسة" بدلا من مكدسة هنا :

أنا روحٌ في أدراجها أوراقٌ مكدسة من الحب


هاشم التومي

د. عليــــــــــــاء يقول...

أهلا بك سيدي أضاء المكان هنا بتعليقكم و اقتراحكم ..


مقدسة لها معنى رائع جدا..

استخدمت مكدسة لأني كنت أعني ( كثرة )أوراق الحب المتجمعة في أدراج الروح .. ربما كان ( لتكدس الحب قداسة) حيث يُحفظ في الروح و لا يُنشر إلا بأمر الله ..

شكرا على كريم وجودك .. أسعدتني كثيرا .. :)