المتابعون

السبت، 8 أكتوبر، 2011

ونـــطــــــــق الحــــب





أنا هنا .. خلف ستار القدر القريب .. في آخر ممر الصبر الجميل .. أنا هنا في جيب معطف الثلث الأخير .. أنا هنا

في آية من سورة التوبة ... في قاعة درسٍ تكثرين فيه التسبيح تعجبا من عظمة الحق .. في لحظة وحيدة من عشق .. أنا الفصاحة و البيان في النطق .. أنا في كل الوجود حين تنغمرين حتى غرتك الجميلة في نعمة .. / نطق الحب


‏ أتيتك في أحلام اليقظة .. كما جئتك في رؤيا المنام .. أنا كل الأماني في ليلة الختام ... أنا ضخة القلب المريبة في انسجام / نطق الحب

‏ اللحظة الأولى ,النظرة الأولى ...النبضة الأولى  ..الرشفة الأولى ... و في كلٍ أنتِ الأولى ...

أنا المهيمن على غلاف القلوب .. أعيش في طيات الغيوب .. مع شعاع الشروق ومع القرص في الغروب ..قد أرسلتُ إليكِ السلام /نطق الحب
كنتُ الطفولة والكهولة .. الابتسامة العذبة المعسولة .. حدود النعومة في مرآة الصبية الخجولة .. أنا الاهتمام و اللامبالاة ..  / نطق الحب
*أنتَ العطر الذي أدخلني موسوعة الذهول .. الطيب الذي يروي عروقي بعد سنوات الذبول ..
العود الذي عمره يطول .. يصول في قلبي و يجول .

‏ أنا نزف الحنين لمن لا تعرفين ..الروح البشريُّ الأمين .. يهبط على روحك من حيث تعلمين و لا تعلمين .. أنا ليل المتشوقين/ نطق الحب

‏ في حناياك وملامحك البريئة .. في ثوبك الواسع الطويل .. في تنهيدتك الملهبة .. أنا الكف المرجوُّ للأيام .. أنا الخطوط والدوائر .. في الجهر و السرائر  / نطق الحب

‏ أنا الصوتُ النافذُ إليكِ من المستقبل القريب .. أنا الشئ العجيب الغريب .. الحكمة المنيرة لحظة المغيب .. / نطق الحب

*أنت شهقات القهوة في كوبها الذهبي .. نشوة الكافيين المباحة في دم العذارى .. الخريطة المرسومة المهداة من الحيارى إلى الحيارى .. اللحن المعزوف خصيصا لقومٍ سهارى

‏ أنا رفقة الأبرياء ..  مناجاة العظماء .. ملاطفة السعداء .. .. أنا أنتِ .. منكِ .. و عنكِ ... و بكِ .. وفيكِ .. و إليكِ  ..
أنتِ علياء / نطق الحبُ


*أنت معقد التركيب .... لكنك مفهوم مرغوب... لؤلؤي التهذيب .... مقروءٌ مكتوب .... شاعريّ الترتيب .. مطلوب محبوب .. واقعيّ التجريب ..


‏الشئ الجديد البعيد هو أنا... من يقدّرُ مطري المنهمرَ على الحدود؟؟ .من يجيب سؤالي المردود ؟؟ أنا المزيد لكل مستزيد .. من يناديني :فهل من مزيد ؟

أنا النور و الجلال .. الممكن المُحال .. بعض مايُرى و جلُ ما لا يُقال .. وكل ما لا يظهر من الجمال  .. نظرات الدلال .. و إيقاع كل انفعال

أنا التناقض و الحيرة .. الوضوح و الجلاء .. كل الرويّة و بعض الارتواء .. أنا كل الاسئلة ... الشعر آخره و أوله ..
أنتِ أنتِ مذهلة
أفرز  الهواء و الماء .. أفرز الأسماء في حويصلات الخلية الملساء ..  ليكون الرضا بالحياة.. ليكون المعنى للأشياء


*أنتَ اللون الأبيض من النقاء .. أنت التركوازيُّ من الجمال .. الانحيازيُّ من الخيال .. أنت العدم والبقاء

مع الأيام أشعر باقترابك الحنون .. قل لي من تكون ؟ هل أنت الألف في " أكون " .. هل أنت الكاف و الواو و النون ؟؟.. 
كيف أعرفك وأنا أجهلك ؟؟.. وأجهلك إن كنت أعرفك ؟؟

هل أخبرتكِ سرا ؟ أنتِ من علمني الحرف .. وغض الطرف عن الأوجاع .. أنتِ غيرُ اعتيادية .. وصفتُ لكِ نفسي بصدق و صراحة .. و ( أحب ) أن أعرف عنكِ أكثر ؟؟

 * أأنت حبٌ يحب ؟؟ 



‏ ولا زال الحب يقول و يعيد.. وفي كل حوارٍ يعشق التجديد

ولا زال الحب يسأل عما يريد.. يؤكد حدوثه  بالترديد. ويفصح بالتفصيل و التحديد


‏ ولا زال الحب يبحث عن مستزيد

..  عن روح من جسد ,
عن جسد من حديد

 عن قلب من ذهب ,,
عن ذهب في الوريد


لا زال الحب في الدنيا يبحث عن مُريد !

‏ *لم أكن أظنُ أنك من الضعفاء المساكين .. أأنت معينٌ  ؟؟أأنت مستعين؟؟
  
في غدٍ يا صاحب الأنا .. يأتينا اليقين .. وما نحن بمُبعدين ..


ما نحــن بمبعدين 


هناك تعليقان (2):

A+ يقول...

قراءة ممتعة
أنتِ هناك على سفح الجبل الشاهق
مترقبة تنتظرين زوال العوائق
مؤمنة بمحبة الله ورسوله الأمين الصادق
متفائلة بالقدر الجميل اللائق
مجتهدة ولكل علم تسابق
متنافسة بشرف فأنتِ سابق ولاحق
محبوبة بشغف فكنتِ عن الكل ناطق

أنتِ انعكاس المبادئ في الكتب
وتطبيق الروائع في القصائد
أنتِ خليط الكلمات المفهوم
المؤدبة لكل من هو غير معصوم
أنتِ المناجاة والمحاسبة للذات
والقائدة للذهن والجوارح بالذات

أنا
لست الكلمة في "أكون"
ولست الكاف والواو والنون
أنا الألف في كل ما يكون
قد كان .. يكون .. وسيكون

أنا الهواء للغريق المكتوم
أنا الماء للظامئ المطعوم
أنا الدواء للمريض المسقوم

أنا الأذن التي تسمع ما تقول
أنا الفم الذي لا ينطق ويجول
أنا الذهن المصغي ثم يؤوِّل

أنتِ العظيمة في الهيبة والاحترام
أنتِ الوقت الضئيل في الساعات
أنتِ الفضول الجميل المرغوب
أنتِ الضحكة العريضة في وجه حسن

أنا الألف بالاستقامة والوفاء
أنا البعد عن الانحراف والشر
أنا الهمزة في الاهتمام والود
أنا المجانب لكل محترم مودٌّ
أنا فوق كل استقامة و جدٌّ

أنتِ همزة في آخر الألف ..؟!
أم عين في أول الطريق ..؟!

:)

د. عليــــــــــــاء يقول...

سيدي

المميزون يُعرفون حتى لو لم يسجلوا أسماءهم صراحة .. :)

قد غمرتنا و تفضلت علينا بوقتك و تفاعلك و طيب كلامك ..

أتمنى لك الوفيق وأعلى من A+ بإذن الرحمن .. :)

ممتنة .. شكرا لك